اعمال ومهارات

كيف اتعامل مع ضغوط العمل وما إمكانيتنا على التحمل ؟

لدينا جميعًا ضغوط في العمل ،لكن الطريقة التي نتعامل معها يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا في صحتنا العامة. وفقًا لجمعية علم النفس الأمريكية ،فإن الإجهاد هو مساهم رئيسي في اعتلال الصحة. يمكن أن يؤثر أيضًا على صحتك العقلية والعاطفية. اكتشف ما يمكنك فعله للتحكم في ضغوط العمل حتى لا تؤثر سلبًا على صحتك الجسدية والعقلية.

– التعامل مع ضغوط العمل

من المهم أن تعرف حدودك ولا تتحمل أكثر مما يمكنك تحمله. حاول تفويض المهام وأخذ فترات راحة وتنظيم عبء العمل.

  • من أفضل الطرق للتخلص من ضغوط العمل الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • النوم لمدة ثماني ساعات في الليلة يتيح لجسمك وعقلك وقتًا للراحة والتجديد.
  • بالإضافة إلى ذلك ،يمكن أن تساعد ممارسة الكثير من التمارين في تقليل توتر جسمك.
  • ضع في اعتبارك المشي في وقت الغداء أو ممارسة اليوجا أثناء وقت استراحتك في العمل.
  • إذا وجدت نفسك تشعر بالتوتر المفرط من وظيفة لا توفر لك ما يكفي من الرضا الشخصي ،ففكر في البحث عن وظيفة جديدة تلبي احتياجاتك بشكل أفضل.

– أولا ،خذ استراحة

من المهم أن تأخذ فترات راحة خلال اليوم لتحديث عقلك وجسمك. يمكنك أيضًا محاولة التأمل أو ممارسة اليوجا لمدة 10 دقائق كل يوم.

إقرأ أيضا:كيف ارد على الكلام الحلو وتعلم الكلام الحلو مع الحبيب
كيف اتعامل مع ضغوط العمل
طريقة التعامل مع ضغوط العمل

يمكن أن يكون لضغوط العمل تأثير سلبي على صحتك الجسدية والعقلية. قد تكون قادرًا على تقليل ضغوط العمل من خلال الاعتناء بنفسك حتى تكون أقل توتراً. على سبيل المثال ،تناول وجبات صحية ،ومارس الرياضة بانتظام ،واحصل على قسط كافٍ من النوم ،وخذ وقتًا لممارسة الأنشطة الترفيهية. حاول أيضًا تجنب العادات غير الصحية مثل التدخين أو تناول الكحوليات التي يمكن أن تسبب مزيدًا من التوتر. إذا كان الإجهاد المرتبط بالعمل يؤثر على صحتك أو جودة حياتك ،فتحدث مع الطبيب حول كيفية التعامل معه بشكل أفضل.

– ما هي بعض النصائح لإدارة ضغط العمل؟

طريقة واحدة لتقليل الضغط في مكان العمل هي الاعتناء بأنفسنا. وهذا يعني التأكد من أن لدينا وقتًا لممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي والحصول على قسط كافٍ من النوم.

طريقة واحدة للتعامل مع ضغوط العمل هي أن تكون مستعدًا. لتحضير نفسك لموقف مرهق ،يجب أن تفهم أولاً أسباب التوتر. حاول معرفة المهام التي تجعلك أكثر صعوبة ولماذا هي صعبة. قد تساعدك إجاباتك في التخلص من بعض التوتر الناتج عن عملك أو تقليله. على سبيل المثال ،إذا كنت تواجه مشكلة في التنظيم قبل مشروع كبير ،فخصص وقتًا لتنظيم ملفاتك وملاحظاتك مسبقًا حتى لا تكون هناك مفاجآت عندما يحين وقت بدء العمل في المشروع. هناك طريقة أخرى للتعامل مع ضغوط العمل وهي أخذ استراحة من روتينك من حين لآخر. تأكد من أن كل شخص في العمل

إقرأ أيضا:كيف ارد على الكلام الحلو وتعلم الكلام الحلو مع الحبيب

– نصائح للتعامل مع ضغط العمل

هناك العديد من الاستراتيجيات المختلفة التي يمكن استخدامها للتعامل مع ضغط العمل. إحدى الإستراتيجيات الشائعة هي نهج “4 Ds”: التعامل ،والتفويض ،والتأجيل ،والقيام.

نهج ds4

الإجهاد في مكان العمل مشكلة كبيرة يمكن أن تؤدي إلى الإرهاق وعواقب سلبية أخرى. إذا شعرت أن وظيفتك أصبحت مرهقة للغاية ،فاتخذ خطوات لتقليلها. قد يتضمن ذلك تقسيم المهام الكبيرة إلى مهام أصغر ،أو أخذ فترات راحة طوال اليوم ،أو حتى إيجاد وظيفة جديدة. من المهم عدم تجاهل هذه المشكلة لأن تجاهل التوتر في العمل يمكن أن يؤثر على صحتك ورفاهيتك بطرق مهمة. يمكن إدارة ضغوط مكان العمل إذا تمت معالجتها قبل أن تسوء الأمور.

– ما هي بعض النصائح للتعامل مع ضغوط العمل؟

  1. خذ استراحة
  2. تمرين
  3. تناول طعاما صحيا
  4. إيجاد التوازن في حياتك
  5. خذ اجازة من العمل وسافر لأجمل المناطق السياحية في فرنسا

من المهم أن تحاول التعامل مع الضغط الذي قد تشعر به. هناك عدد من الطرق التي يمكنك من خلالها التعامل مع ضغوط العمل. ابحث على الإنترنت عن تقنيات الاسترخاء مثل التأمل أو تمارين التنفس العميق أو اليوجا. يجب أيضًا أن تأخذ وقتًا مستقطعًا من وظيفتك للقيام بشيء لا علاقة له بالعمل. سيساعدك هذا على الاسترخاء وتجديد نشاطك حتى تتمكن من العودة مجددًا والاستعداد لمواجهة مشاكلك في العمل مرة أخرى.

إقرأ أيضا:كيف ارد على الكلام الحلو وتعلم الكلام الحلو مع الحبيب

اشكال ضغوط العمل

يمكن أن يأتي ضغوط العمل في أشكال عديدة. قد تكون المواعيد النهائية التي تواجهها ،أو قد تكون المهام التي تشعر أنك مرهق لإكمالها. قد تشعر أيضًا بالتوتر بسبب علاقات العمل. إذا شعرت أن التوتر يؤثر على صحتك ،خذ بعض الوقت وقم بإجراء بعض التغييرات في العمل لتقليل مستوى التوتر العام لديك.

الاعتناء بنفسك

من المهم أن تعتني بنفسك حتى تكون في أفضل حالاتك. سأساعدك على تقليل التوتر والقلق من خلال إظهار التقنيات التي يمكن استخدامها على أساس يومي وأثناء أوقات التوتر المتزايد. سأناقش أيضًا بعض الطرق لمنع التوتر من السيطرة على حياتك.

افهم وتقبل مشاعرك. عندما تفهم وتقبل مشاعرك ،يمكنك البدء في التعامل معها بطريقة مثمرة. قد يعني ذلك كتابة مشاعرك أو التحدث عنها مع شخص تثق به. قد تجد أيضًا أن البحث عن طرق مختلفة للتعامل مع التوتر مفيد – دروس اليوجا والتمارين الرياضية والتأمل وما إلى ذلك.

التأثير عاطفياً

يمكن أن يؤثر الضغط في مكان العمل عليك عقليًا وعاطفيًا وجسديًا. ومع ذلك ،هناك طرق لتخفيف التوتر في العمل. عندما تواجه صعوبة في التعامل مع وظيفتك ،حاول المشي لمسافة قصيرة أو استراحة. سيؤدي ذلك إلى خفض ضغط الدم لديك وتوفير بعض الراحة التي تشتد الحاجة إليها من الموقف المجهد الذي قد تواجهه في العمل.

السابق
طباعة التأشيرة من مساند
التالي
علاج فرط الحركة عند الأطفال عمر ثلاث سنوات